أخبار ميدانية

سؤالا غير بريء فحواه (أليس من الغريب أن الغوطة الشرقية التي بقيت ست سنين عصية على الجيش أن تنتهي بأقل من شهر وتتحرر !؟)

أقول ليس بريءوالحقيقة أنه سؤال قذر وكأن الجيش العربي السوري تقاعس عن تحرير الغوطة أو أي منطقة ،لكن استخدمنا لهجة مخففة بوصفه غير بريء مع ثقتنا أن الأغبياء المغيبين والشياطين الحاقدين لهم نفس رائحة القذارة فالطهارة حاجة فكرية عقلية لا غرائزية ، ولذا لا عذر لأحد .
ندخل في فحوى الاجابة إن سؤالك هذا يشبه تحديدا ما يقوله الأعراب “لما لم تتحرر الجولان في أربعين سنة !؟” مع العلم أن هؤلاء الأعراب كانوا يقدمون نفطهم ودعمهم وصمتهم في كل اعتداء للكيان الصهيوني فسوريا خاضت حرب استنزاف من 74حتى 78 بسبب خيانة السادات (شريك الحرب ) وتنويها لتعلموا أن الشاه الايراني زود سوريا بالنفط مجانا في حرب تشرين في حين امتنعت اعراب النفط عن ذلك برغم ان الشاه كان عميلا لكن يبدو لم يكن بقذارة الأعراب .
انتهت حرب الاستنزاف فتابع الأخوان المجرمون مسيرة اخوتهم الصهاينة في تدمير سوريا خدمة لصهيون وتمهيدا للاجتياح الصهيوني للبنان 1982 بعدها خضنا حصارا مازلت أذكر كيف كنا ننتظر وأمي ساعات لنحصل على علبة سمنة في حين انقطعت الدفاتر المدرسية في احدى الفصول .
بعدها دخلت سوريا حرب الخليج كرمى الكويت التي وقفت ضدنا في المحافل الدولية ودافعت عن الارهاب منذ أيام مضت، عام 1996 عناقيد الغضب …. 2000انتصار الجنوب … 2003 احتلال العراق … 2005 اغتالت اسرائيل الحريري …2006 حرب تموز …2008حرب غزة … كل هذه الأحداث كانت سوريا محورها وكان الأعراب ممولها بالنفط ثم انتقلوا للتغطية الاعلامية للصهيوني حين اتهموا حزب الله انه يغامر بأهله المدنيين ليغطوا اجرام الصهيوني تخيلوا ، وحين عجزوا أمام سوريا لجؤوا للحرب المباشرة على سوريا 2011 ثم يأتيك ابن زانية ويكتب لما لم تحرروا الجولان وفي قلبه حقد ضبع كيف لم يتحقق حلمه ويحتل الصهيوني ما بعد الجولان قياسا بخساراته المالية الحاقدة في أربعين سنة .
أما بالنسبة لسؤالك عن الغوطة الشرقية فاصحى أيها القذر نحن منذ 2011 كل يوم ننتصر من القصير الى بابا عمرو الى تدمر حلب دير الزور ….. وليس انتهاءا بالغوطة الشرقية.
حقا ان القوة المهاجمة التي يملكها سيدي العميد سهيل حسن قادرة على تحرير اي منطقة في سوريا وما تبقى من قوات الجيش العربي السوري هي موزعة كنقاط حماية تحاصر الارهابيين وتمنعه من زيادة مساحة المناطق الموبوءة بسرطان الارهاب حتى تصل القوات المهاجمة وتبدأ التحرير فيصبحا مجتمعين قوة ضاربة وكل منطقة يحدد الجدول الزمني لتحريرها في معادلة سياسية عسكرية ديمغرافية … معقدة . لست مؤهلا بالتأكيد لفهمها وان فهمت فانت غير مؤهل لوعيها والايمان بها .
آن الأوان لنتخلص من قذارة الطابور الخامس تحت مسميات (الغباء ، قلة الدراية ، العاطفة ، مغرر بهم …..)
هؤلاء لهم يد في دم أخوتي الشهداء وسواء كانوا يعلمون او لا فهم بالتعريف القانوني مجرمين ، والاجرام لا يحل ببوسة الشوارب ، والعدالة لا تحمي الحمير
وسيم محسن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *