أخبار سياسية

وفد اماراتي رفيع المستوى في ايران لهذا السبب

أعلنت الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن وفداً عسكرياً إماراتياً رفيعاً وصل إلى طهران لعقد الاجتماع المشترك السادس لخفر السواحل بين البلدين.

وكان الاجتماع الخامس قد انعقد عام 2013، ما يثير تساؤلات حول عدم تنظيم الاجتماع السادس طيلة هذه السنوات من جهة، والأسباب التي دفعت إلى عقد دورته السادسة في هذا التوقيت الحساس في المنطقة، من جهة أخرى.

وأفادت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية، بأنّ الخارجية الإيرانية قد ذكرت اليوم، أنّه “في إطار التوافقات الحاصلة فإن وفداً مكوناً من سبعة من القادة الكبار في خفر سواحل دولة الإمارات، وصل إلى طهران للمشاركة في عقد الاجتماع السادس المشترك لخفر السواحل بين إيران والإمارات”.

” وأشارت الخارجية إلى أنّ الاجتماع سيبحث في “التعاون الحدودي وتوافد مواطني البلدين والدخول غير الشرعي أو من دون تنسيق، وتسهيل وتسريع تبادل المعلومات بين البلدين”.

ويلتئم خفر السواحل الإماراتية والإيرانية في طهران، في وقت أشار فيه أكثر من مسؤول إيراني، خلال الفترة الأخيرة، إلى أن دولة الإمارات ترسل وفوداً تحمل رسائل إيجابية إلى إيران، لحل التوتر بين البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *