أخبار سياسيةمن العالم

وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة: مستعد لاستخدام القوة ضد الحوثيين

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش في دولة الإمارات ان التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية مستعدة لاستخدام “قوة محسوبة بدقة” لإجبار الحوثيين على الانسحاب من المدينة الساحلية الحديدة في اليمن بموجب اتفاق برعاية الأمم المتحدة .

والأطراف المتحاربة اثنين لم تسحب قواتها من الميناء الرئيسي في اليمن في ظل هدنة لمدة شهر واحد، وهو ما أثار مخاوف من هجوم واسع ضد الحديدة التي يمكن أن تؤدي إلى الموت جوعا.
ويسيطر الحوثيون على الحديدة ، بينما تتجمع فصائل يمنية أخرى في محيطها ويدعمها الائتلاف الذي يحاول إعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة. وقال قرقاش إن التحالف قصف 10 معسكرات تدريبية لحوثين خارج الحديدة.

واضاف قرقاش: “التحالف جاهز لاستخدام قوة محسوبة بدقة لدفع الحوثيين للامتثال لاتفاقية استكهولم”.
“للحفاظ على وقف إطلاق النار وأي أمل في العملية السياسية، والأمم المتحدة والمجتمع الدولي أن يضغط على الحوثيين لوقف الانتهاكات، وتسهيل دخول قوافل الإغاثة، والشروع في الانسحاب تطبيقا للاتفاق “

ويقوم مارتن غريفيث مبعوث الأمم المتحدة بجولات بين الطرفين المتحاربين لإنقاذ الاتفاق الذي يمثل أول انفراجه دبلوماسية كبيرة في الحرب المستمرة منذ نحو 4أعوام والتي كان ثمنها أرواح الآلاف من اليمنيين وحدوث مجاعة في اليمن.


و وقف إطلاق النار في اليمن يفتح الباب أمام العديد من الواردات التجارية والمساعدات، حيث تحدث اشتباكات متفرقة في المناطق الدافئة من المدينة التي لا تزال مستمرة في مناطق أخرى، بما في ذلك الحوثي التي تسيطر عليها، العاصمة صنعاء.

وامتنعت القوات اليمنية وقوات التحالف عن شن هجوم كامل للحفاظ على سلامة المدنيين والإمدادات الغذائية. ولقد تسببت الحرب في انهيار اقتصادي وجوع نحو 16 مليون يمني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *