أخبار سياسية

ناقلة النفط السعودية التي احرقت كانت تتجه الى الولايات المتحدة

قال وزير النفط السعودي ردا على وسائل الإعلام حول تدمير ناقلات النفط السعودية في ميناء الفجيرة، أن إحدى ناقلات النفط السعودية المستهدفة كانت لنقل النفط إلى الولايات المتحدة.

وفقًا لما قاله وزير النفط السعودي فإن الهجمات التي وقعت أمس على ناقلات النفط السعودية بالقرب من مياه الإمارات العربية المتحدة لم تقع فيها خسائر بشرية ، ولكنها تسببت في أضرار جسيمة للناقلات.

اسم ميناء الفجيرة هو أكثر الاماكن لنقل النفط وتلقي والصادرات الهائلة من النفط الخام وتجاوز مضيق هرمز. تسببت المسافة بين مضيق هرمز وحكام الإمارات في التحايل على مضيق هرمز وتصدير نفطهم الخام إلى هذا الميناء.

حاليًا، تقوم شركات النفط الكبرى مثل إكسون موبيل وشل وتوتال بتجميع ما يصل إلى 75 في المائة من النفط من هذا الميناء، لذلك لا يتعين على الناقلات الإماراتية عبور مضيق هرمز. تحاول الإمارات نقل خط الأنابيب من حقل حبشة في أبو ظبي، أقصى غرب الإمارة، لنقل 1.8 مليون برميل من النفط يومياً من مليوني و400 ألف برميل من الإنتاج اليومي إلى الفجيرة، ودون المرور مضيق هرمز في الأسواق في جميع أنحاء العالم.

يبدأ خط أنابيب حبشان في الفجيرة من بئر حبشان النفطي في إمارة أبو ظبي في شمال الإمارات العربية المتحدة ، ويمر عبر الطريق الرملي لبلدة سويحان ، ثم عبر مئات الأميال من أعلى التلال إلى الفجيرة منجم، والذي يقع على شواطئ بحر عمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *