أخبار سياسية

ملف تشكيل الحكومة في لبنان لم يخرج من عنق الزجاجة بعد

تتجه الأنظار في لبنان نحو التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة لبنانية جديدة بعد فترة من التشاحن والتنافس على الحقائب الوزارية.
ولكن معالم عملية تشكيل الحكومة الجديدة لم تتضح بعد ،على الرغم من مرور عدة أشهر على تكليف البرلمان سعد الحريري بتشكيلها 24مايو الماضي بعد تسميته نائباً .
والجدير بالذكر أن آلية تشكيل الحكومة استناداً إلى الدستور واضحة ، وهي تنص على أن يقوم رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة بالتفاهم مع فخامة رئيس الجمهورية ،وعلى ضوء ذلك فقد صرح الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون بأنه إذا ما استمر تعثر تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد ، فانه سوف يتم وضع الأمر في عهدة مجلس النواب.
وقد كان من المتوقع أن تولدالحكومة اللبنانية الجديدة في نهاية أكتوبر الماضي بعد أن حُلّت أهمّ العقد التي كانت تحول دون ولادتها وهي ما عرف بعقدة ” التمثيل المسيحي” وتحديداً تمثيل حزب ” القوات اللبنانية”.
ولكنّ عقدة تمثيل النواب السنّة من خارج “تيار المستقبل”، نواب سنة 8 آذار، أو ” نواب السنة المستقلين” الذين تكتلّ ستة منهم بعد الانتخابات النيابية فيما سمي ” اللقاء التشاوري” حالت دون ذلك، حيث يطالب هؤلاء الستة بتمثيلهم بوزير في الحكومة الجديدة الأمر الذي رفضه رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري بشكل قاطع.
ويعتبر النواب السنة الستة أنهم حصدو 30بالمائة من أصوات السنة في لبنان ،وأن تمثيلهم في الحكومة الجديدة حق لهم ،فامتنع “حزب الله”و”حركة أمل” عن تسليم رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري أسماء وزرائهما قبل حل عقدة تمثيل النواب السنة الستة المستقلين ،و الحريري يمتنع عن مقابلتهم وبالتالي لن تحل العقدة ،لذلك يعتقد البعض أن الحريري هو السبب في تأخر تشكيل الحكومة.
ولكن الأمل في تشكيل حكومة جديدة في الأيام القليلة القادمة لايزال قائماً ،حيث أننا مانلبث أن نرى في كل يوم تصريحات جديدة للرئيس ميشيل عون أو حزب الله أو أي من أطراف الصراع يفيد بأن تشكيل الحكومة اللبنانية بات قريباً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *