أخبار سياسية

مقتل العشرات وإصابة 32 آخرين في حادث انفجار بالقاهرة

قالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، ان عدد الضحايا في حادث انفجار 4 سيارات في محيط معهد الأورام بالمنيل.

وبينت هالة زايد في مؤتمر صحفي من معهد ناصر ان 17 قتيلا و32 مصابا منهم 5 في حالة حرجة سقطوا جراء الانفجار، الذي وقع بمنطقة المنيل قرب معهد الأورام، إضافة إلى تجميع كيس للأشلاء. وأضافت زايد، “5 حالات حرجة في الرعاية المركزة، وباقي المصابين حالتهم بين متوسطة إلى خفيفة”.

واردفت الوزيرة، دفعت بـ٤٢ سيارة إسعاف فور وقوع الحادث، وأنه تم نقل 34 مريضا من معهد الأورام وتوزيعهم على مستشفيات معهد ناصر ودار السلام هرمل ومستشفى المنيرة العام، وذلك عقب حادث الانفجار المدوي الذي وقع بمحيط معهد الأورام في المنيل بالقاهرة.

فيما شددت الوزيرة على رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى، حيث تم استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كل التخصصات، خاصة الجراحات الدقيقة، كما اطمأنت على أرصدة الدم بالمستشفى، وجاهزيتها لتقديم كل أوجه الرعاية للمصابين.

وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، في تصريحات ، إن أعداد الوفيات ارتفع إلى 17 حالة، كما تم إخلاء ٥٤ حالة من معهد الأورام ونقلوا إلى ٣ مستشفيات ونتابع الحالات الحرجة.

وحدث الحريق نتيجة سير إحدى السيارات الملاكي المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ، بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، ما أدى إلى اصطدامها بالمواجهة بـ 3 سيارات، الأمر الذي أدى إلى حدوث انفجار نتيجة الاصطدام، مما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من المواطنين، تم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، بحسب بيان وزارة الداخلية.

ومنذ نشوب الحريق تضاربت التقارير الصادرة من الجهات الرسمية في مصر، وما تنشره وسائل الإعلام المحلية، حيث تناولت الصحف في البداية حدوث انفجار داخل معهد الأورام، ليتم نفيه بعد ذلك وتأكيد أن الانفجار جاء بسبب تصادم سيارة كانت تسير عكس الاتجاه بمجموعة سيارات أمام معهد الأورام، بحسب صحيفة “الأهرام” المصرية الرسمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *