أخبار محليةأخبار ميدانية

محاولات إسرائيلية لرفع معنويات العدو.. والدفاعات السورية ترد

تصدت الدفاعات الجوية السورية فجر اليوم السبت، لاعتداء إسرائيلي جديد على مدينة مصياف في ريف حماة الشمالي بسوريا، والذي جاء بالتزامن مع التطورات العسكرية في المنطقة ومع التحشيد لعملية عسكرية كبرى في آخر المناطق التي تتواجد فيها المجموعات المسلحة خصوصاً في الشمال السوري.

الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” أفادت بأنه أنه حوالي الساعة 2.30 فجر اليوم نفّذ الطيران الحربي “الإسرائيلي” ضربة جوية على أحد المواقع العسكرية باتجاه مدينة مصياف، وذلك بعد مروره من الأجواء اللبنانية، حيث قامت الدفاعات السورية بالتصدي للصواريخ المعادية وأسقطت بعضها قبل الوصول إلى أهدافها، مشيرة إلى أن الاعتداء الإسرائيلي أسفر عن تدمير بعض المباني وإصابة عدد من العسكريين بجروح.

مصدر عسكري ذكر أن الإصابات معظمها طفيفة، فيما ذكرت مصادر أهلية في المدينة أن من بين المواقع المستهدفة كلية الشؤون الإدارية، والبحوث العلمية ومدرسة المحاسبة.

الطيران الإسرائيلي، خلال وقت سابق، اعتدى أيضاً على مواقع عسكرية للجيش السوري في مصياف، وتم التصدي لها ومنعها من تحقيق أهدافها واقتصرت الأضرار على الماديات.

وكانت الدفاعات الجوية السورية، تصدت لعدوان جوي إسرائيلي، الخميس 28 آذار، استهدف بعض المواقع في المنطقة الصناعية في حلب، وأسقط عدداً من الصواريخ، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات فقط، عدا عن الاعتداءات المتكررة التي يقوم بها العدو على نقاط عسكرية هامة وحساسة في العاصمة دمشق وريفها تحت ذرائع عدة وحجج واهية وكلها تتمحور حول مزاعمها بالحفاظ على أمنها، وكأنها لا تعلم انه سيأتي يوم ويمحى كل أثر لوجود هذه الكيان الغاصب ليكون دفيناً تحت التراب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *