أخبار سياسية

مجلة أمريكية: احذروا نظام “تور” العسكري الروسي

درست الولايات المتحدة فعالية منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية “تور” وتوصلت إلى ضرورة الحذر منها على وجه الخصوص.

يبدأ مقال “ناشيونال إنترست” عن هذا الشأن بعنوان “لماذا يجب على الناتو خشية منظومة الدفاع الجوي الروسية “تور”.

وأشارت المجلة إلى أن “تور” صممت كبديل لمنظومة “أوسا” على مستوى الكتائب. وكان على هذه المنظومة التعامل بشكل أسرع مع التهديدات الجديدة، مثل الطائرات المنخفضة، التي تستخدم التضاريس المختلفة والذخائر الموجهة بدقة والصواريخ المجنحة.

وذكرت “ناشيونال إنترست” أن “تور” مستقلة تماما. إذ تم الجمع بين الصواريخ ورادار التتبع والبحث في منظومة واحدة. وتستخدم “تور” الإطلاق العمودي المباشر. ويتم تخزين 8 صواريخ في مخزن إطلاق النار.

ويطلق الصاروخ على ارتفاع 20 مترا، ومن ثم يتم توجيهه نحو الهدف ويتم تشغيل محرك الصاروخ. الأمر الذي يسمح لمنظومة “تور” باكتشاف الهدف والبدء بإطلاق النار في غضون 10 ثوان أثناء التحرك وفي غضون 8 ثوان إن كان ثابتا.

وتملك منظومة “تور-إم1” قناتين للتوجيه وقادرة على تدمير نطاق أوسع من الأهداف، بما في ذلك القنابل الموجهة بالليزر. وتساعدها الإلكترونيات الجديدة على الاستجابة للتهديدات بشكل أسرع، كما تتمكن “تور-إم2” من تدمير 4 أهداف في آن واحد.

وأكدت “ناشيونال إنترست” أن الإطلاق العمودي يعتبر ميزة كبيرة، عندما يتم ضرب عدة أهداف تقترب من اتجاهات مختلفة.

ولفتت المجلة الانتباه إلى أن “تور” تملك منصات مختلفة، مصممة لظروف القطب الشمالي والتصدير. وتفترض المجلة إمكانية استخدام هذه المنظومة مع نظام الصواريخ “بانتسير”، القادرة على التصدي للطائرات المسيرة الصغيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *