تحليلات

ماذا جرى في مشفى دوما ؟

و ماهي اسباب الجرأة الغير مسبوقة للمندوب الروسي والسوري في الامم المتحدة.
في اليوم التالي لبث مسرحية الاصابات الكيميائية ،دخلت المخابرات الروسية بصفة المشرف على تنفيذ اتفاق ترحيل المسلحين ،واستطاعت توقيع صفقة مع بعض متزعمي عصابات “جيش الاسلام” وكان نتيجتها جلب كل من كان في مشفى دوما والذي تم تصويره من قبل مؤسسة “الخوذ البيض” التابعة للمخابرات البريطانية ” وايضا تم الحصول على شريط فيديو التقطتته كميرات المشفى في دوما ويظهر فيه بوضوح الشخصيات التي قامت باخراج هذه المسرحية .
الشيء الذي يعتبر وصمت عار على الامريكيين والبريطانيين ان اصحاب الصور التي رفعتها مندوبة امريكا تحت مسمى ضحايا القصف الكيميائي للنظام تم توثيق شهاداتهم وانهم لم يكونوا مرضى وانما طلب منهم رش المياه كي لايتعرضوا للاصابات بالغازات الكيميائية .
الجانب الروسي يمسك بدليل صادم عن دور البريطانيين في تلفيق هكذا مسرحيات ،وبالتالي فإن من صور انه مصاب بالغازات هو الان بالمشفى ينتظر خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ليدلي بشهادته التي ستكون صفعة كبرى لترامب ولعجوز بريطانيا.
فضائح بالجملة ستظهر تباعا وموثقة بالوثائق التي لم تستطع مرتزقة امريكا اتلافها لكثرتها ولمداهمة الجيش للاوكار التي خزنت بها.
كل ذلك كان وراء اللهجة الغير دبلوماسية التي اتصف فيها خطاب المندوب الروسي حيث قال ان امريكا تكذب على العالم وهي تعلم بذلك وان الكذب المتواصل يهدد السلم العالمي وان المخابرات البريطانية هي من يفبرك الاكاذيب وان لدى روسيا ادلة دامغة على هذا الكذب .
واما الجعفري فقد قال ان الوحش الذي تتكلم عنه مندوبة امريكا هو بالفعل وحش واحد في هذا العالم وهو امريكا وبريطانيا وفرنسا هؤلاء شغلهم الشاغل انشاء المنظمات الارهابية في كل انحاء العالم كالقاعدة في افغانستان وحرب العراق المدمرة التي اعتمدت على الكذب،وانتهت بتأسيس داعش وجبهة النصرة ، وايضا ليبيا واليمن وهاهم يحاولون تدمير سوريا ولكن اعدهم بانهم سيهزمون في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *