من العالم

لليوم العاشر .. اختفاء الرئيس الغابوني في السعودية

مر اليوم العاشر على عدم ظهور الرئيس الغابوني، علي بونغو، الذي لم يعد إلى بلاده، منذ أن وصل إلى المملكة العربية السعودية، الأربعاء قبل الماضي.

وذكرت مواقع إخبارية ان الشكوك والشائعات حول اختفاء الرئيس الغابوني، ما زالت تتفاعل، بعدما مرّ اليوم العاشر على عدم ظهوره، وقد أعلنت نبأ وفاته قناة “رؤية ٤” الكاميرونية التي اتخذت السلطات الغابونية بعدها قراراً بإيقاف بثها.

وترى السلطات أن القناة تهدد حياة الآخرين عبر نشر معلومات تميل إلى الإخلال بالنظام العام، موضحة في بيان رسمي أن الرئيس يعاني من التعب بسبب جدول أعماله المليء بالأعمال المحلية والزيارات الدولية الثقيلة.

وتبرأت السفارة الكاميرونية في الغابون، مما أذاعته القناة وكذبت رواية وفاة الرئيس التي أربكت السلطات السعودية والغابونية معا.

وأمام ضغط الشارع الغابوني اضطرت الرئاسة الغابونية للخروج عن صمتها، فأعلنت في بيان مقتضب أن “أجندة الرئيس على حالها وأنه سيكون يوم الحادي عشر من نوفمبر القادم في باريس لزيارة كانت مقررة”.

وأضاف ناطق من ديوان الرئيس مطمئنا العامة: “لا تقلقوا، الرئيس بخير، إنه يستريح ومصالح الدولة تعمل بانتظام والتزامات الحكومة على جميع المستويات محترمة”.

وكان علي بونغو قد وصل إلى الرياض مساء الأربعاء الماضي للمشاركة في مؤتمر حول الاستثمارات، لكنه لم يشارك في اللقاء المذكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *