أحداث بطولية

كتب أحد جرحى الجيش السوري البطل سائر حسين أبو علي :

قال الله في كتابه العزيز { كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شراً لكم والله يعلم وانتم لاتعلمون }أصدقائي الجرحى كل شيء يأتي من عند الله خير لأن الخيرة فيما اختاره الله..
تعرضت للأصابة من حوالي الأربع سنوات وشهرين كنت سائق دبابة وفي احدى المعارك انفجرت الدبابة من خلال لغم وكانت الاذية في النخاع الشوكي والفقرة 6و7 رقبية أدت الى شلل مع خزل في اليدين يعني لاأستطيع أن احرك أصابعي ولكن الحمدلله مع الوقت تعودت على استعمال الموبايل ولأكل بالمعلقة وكذلك مسك اي كأس دون تحريك الأصابع أتمنى من جميع أخوتي الجرحى التأقلم مع وضعكم الحالي ولاتنسوا إن الله هو أكرم الأكرمين سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال
وقال النبي الكريم : إن الله إذا أحب عبدا إبتلاه، فإن صبر اجتباه، وإن رضي اصطفاه.. والله وجميع الأنبياء أوصوا بالصبر وقال الله وبشر الصابرين…. محبتي لكم اخواتي وأصدقائي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *