أخبار محلية

قياد ي من احر ار الشام يعود إلى حضن الوطن في ادلب

عاد القيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية المعروف باسم “ابو علي عقاب” من الشمال السوري إلى مدينة دمشق لإجراء ما يُعرف بـ “التسوية والمُصالحة الوطنية”.

علاء الأبرص، المنحدر من مدينة حلب، والمعروف باسم “ابو علي عقاب” في غوطة دمشق وأحيائها الشرقية، بدأ مسيرته القتالية مع تنظيم جبهة النصرة في ريف دمشق منذ عام 2102، وشغل منصب أمني في التنظيم، قبل أن ينتقل إلى حركة أحرار الشام ويشغل منصب القائد العسكري للحركة، وقائد لغرفة العمليات خلال المعارك التي جرت عام 2017 في أحياء القابون وتشرين وغرب حرستا، ليخرج مع فصائل المُعارضة والمدنيين بعد التوصل لاتفاق إخلاء نحو الشمال السوري وتسليم المنطقة للجيش السوري في أيار 2017.

ووفقاً للمصادر فإن عقاب قد تسلم منصباً قيادياً لدى أحرار الشام فور وصوله إلى الشمال السوري، وتم تسليمه سيارة من نوع “فان” وكميات من الأسلحة، أقدم على بيعها وسرقة الأموال والخروج نحو الأراضي التركية، قبل أن يُقرر العودة باتجاه دمشق و تسوية وضعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *