أخبار محليةأخبار ميدانية

(فيلق الرحمن) و (جبهة النصرة) يستسلمون للجيش السوري في الغوطة الشرقية.

أعلن التلفزيون الرسمي السوري عن التوصل إلى اتفاق للتسوية في بلدات عربين وزملكا وعين ترما وجوبر اليوم الجمعة.
و أكد مصدر ميداني في الغوطة الشرقية على قبول الجيش السوري بخروج سبعة آلاف شخص من المسلحين وعوائلهم إلى محافظة إدلب في الشمال السوري عقب التوصل إلى اتفاق بين الجيش السوري وتنظيم (فيلق الرحمن) يقضي بدخول الجيش السوري إلى كافة مدن وبلدات القطاع الأوسط للغوطة الشرقية ويشمل الاتفاق تنظيمي (فيلق الرحمن) و (جبهة النصرة).
و أضاف المصدر بأن المسلحين سيحررون كافة المخطوفين لديهم قبل إخلائهم إلى الشمال السوري ، وسيتم تسلم قطع السلاح المتوسطة والثقيلة قبل الانتهاء من خروجهم، كما سيزودون الجيش السوري بخرائط الأنفاق ومواقع الألغام.
وتعمل المجموعات المسلحة على تسليم قوائم بأسماء المخطوفين لديهم و المسلحين الراغبين بالخروج للجانب الروسي على أن تخرج أول دفعة في الساعة التاسعة من صباح الغد السبت.
و قد استسلم عدد كبير من المسلحين للجيش السوري في أحياء بلدة عين ترما وسلموا أسلحتهم وعتادهم للقوات المهاجمة ليساق إلى تسوية أوضاعهم، وعلمت دمشق الآن في وقت سابق بانشقاق أكثر من 1000 عنصر مع عتادهم الكامل من فصيل (أبو موسى الأشعري) التابع لتنظيم (فيلق الرحمن) و انضمامهم للقتال في صفوف الجيش السوري ضد التنظيمات المسلحة في القطاع الأوسط للغوطة الشرقية.
وتعمل الدولة السورية منذ يوم أمس على إخلاء مسلحي (أحرار الشام) من مدينة حرستا باتجاه محافظة إدلب باتفاق تسوية على غرار اتفاق القطاع الأوسط.
خرج اليوم أكثر من 4000 مدني عبر الممرات الإنسانية التي افتتحها الجيش السوري في الغوطة الشرقية و أمن الجيش السوري خروجهم وكافة احتياجاتهم بمساعدة الهلال الأحمر السوري وتم نقلهم إلى مراكز إيواء مؤقتة في ريف دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *