أحداث بطولية

عصر الخروقات الجوية الإسرائيلية لسوريا … يغلق أبوابه .

لا تنوي سوريا إخطار أحد بوصول صواريخ “إس-300”.
أعلن ذلك الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال الرئيس السوري في مقابلة مع قناة “العالم” في رد له على سؤال حول موضوع صواريخ “إس 300” الروسية وتسليمها لسوريا:
حتى لو كانت صواريخ “إس 300” ستأتي أم لا فنحن لن نقول بأنها وصلت إلى سوريا، السلاح يستخدم عندما يجب أن يستخدم.
ولفت الرئيس السوري إلى “أن السلاح يجب أن يبقى لوقت الاستخدام، لا يعلن عن السلاح بالنسبة لنا سوى عند استخدام هذا السلاح”.
ورأى مراقبون أن ما قاله الرئيس السوري بشأن تسليم منظومات الدفاع الجوي “إس-300” لسوريا قد يعني أن تسليم هذه الصواريخ لسوريا أمر مفروغ منه. ولم يكن مصادفة أن يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى موسكو في زيارة عاجلة في بداية مايو/أيار. وتشير كل الدلائل إلى أن نتنياهو لم يتمكن خلال لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين من التوصل إلى اتفاق يُرضي إسرائيل التي لا تريد أن تتم صفقة تسليم منظومات “إس-300” لسوريا.
وقال موقع إخباري روسي إن هذا يعني أن وقت تحليق طائرات “إف-35” الإسرائيلية في سماء سوريا بلا عقاب قارب على النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *