أخبار ميدانية

ضبط كميات جديدة من الأسلحة بريف درعا والقنيطرة

تواصل الجهات المختصة في الجيش السوري, ضبط الأسلحة والذخائر التي خلفتها التنظيمات الإرهابية قبل خروجها من محافظتي درعا والقنيطرة.

وأفادت وكالة “سانا” بأن فرقة غطس من الجهات المختصة انتشلت اليوم, كميات جديدة من الأسلحة والذخائر والألغام بعضها من صنع كيان العدو الإسرائيلي, مضيفة أنه من بين الأسلحة صواريخ مالوتكا وقذائف مدفع جهنم وقذائف مدفعية ودبابات وذخيرة رشاشات رماها الإرهابيون في بحيرة الحرية قبل اندحارهم من المحافظة لإيقاع أكبر الضرر بالمدنيين ومياه الري في المنطقة.

ويوم أمس, تم العثور على كميات من الأسلحة والذخائر والصواريخ الأمريكية والإسرائيلية الصنع في بلدة اليادودة في ريف درعا.

وأفادت وكالة “سانا” أن الجهات المختصة عثرت خلال استكمالها تمشيط القرى المحررة في ريف درعا على كميات من الأسلحة والذخائر والصواريخ الأمريكية والإسرائيلية الصنع من مخلفات التنظيمات الإرهابية في بلدة اليادودة والمزارع المحيطة بها.

وخلال عمليات البحث والتحري في الريف الغربي لدرعا تم العثور في بلدة اليادودة على صواريخ من نوع “تاو” أمريكية الصنع وأخرى من نوع “لاو” إسرائيلية الصنع وأسلحة متوسطة وخفيفة وذخيرة من عيارات 23 و 14.5 مم وقذائف هاون متنوعة.

وأشار مصدر عسكري إلى أن الأسلحة المضبوطة شملت رشاشات “بي كي سي” ومدفع “ب 10” وقذائف “آر بي جي” وقذائف موجهة وقناصة ومدفع دوشكا وكاميرات مبينا أن عمليات التمشيط ما زالت مستمرة لتنظيف المنطقة من العبوات الناسفة والقذائف والألغام التي خلفها الإرهابيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *