أخبار سياسية

سوريا تحصد مراكز متقدمة في المسابقة البرمجية العالمية

لأول مرة في تاريخ المسابقة البرمجية العالمية ICPC و في النهائي العالمي الثالث والأربعين لها، أحرز فريق الجامعة الافتراضية السورية Radioactive بطولة المنطقة العربية في هذه المسابقة، كما حقق فريق جامعة حلب المرتبة الأولى عربياً و69 عالمياً في تحدي الشبكات العصبونية ICPC Neural Network Challenge الذي أقيم ضمن فعاليات المسابقة البرمجية العالمية للجامعات ICPC برعاية شركة Huawei العالمية.

مدرب فريق جامعة حلب المهندس “أحمد جليلاتي” قال حول المسابقة: تأتي هذه المسابقة على مراحل تبدأ من التصفيات المحلية انتقالاً إلى النهائيات الوطنية وختاماً بالتصفيات العالمية، وتأهل إلى هذه المسابقة 5 فرق سورية للمشاركة بالنهائيات العالمية في “البرتغال”، فريق من جامعة “حلب”، وفريق من “دمشق”، وفريق من “حمص”، وفريق الجامعة الافتراضية، وفريق من المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا “HIAST”، وفي البرتغال كان هناك منافستين هما تحدي الشبكات العصبونية التي أحرز فيها فريق جامعة “حلب” المركز الأول عربياً، والمنافسة الرئيسية أحرز فيها فريق الجامعة الافتراضية المركز الأول عربياً وأفضل مركز عربي خلال السنوات الماضية، النهائيات جرت في مدينة بورتو في البرتغال، والفرق المشاركة كانت قرابة 140 فريق مشارك، وبمنافسة تدريب الشبكات العصبونية كان عدد الفرق المشاركة 106.

وتكمن صعوبة هذه المسابقة في كونها مسابقة تنافسية  فالمطلوب من الفريق المشارك حل 11 مسألة ذات تطبيق عملي برمجياً في وقت محدود والمنافسة مع الآخرين عبر عدد المسائل المحلولة والوقت المستغرق في الحل وعدد محاولات الحل، وتتطلب مستوى عالي من المعرفة بالمنطق والخوارزميات ولغات البرمجة ومرونة في إيجاد الحلول بأسرع وقت.

يزن قباني من أفراد فريق جامعة حلب بدوره قال: شركة Huawei أجرت تحدياً جديداً قبل المسابقة بيوم، و هو شيء جديد على المسابقة، بمسائل ذات طبيعة مختلفة، هو تحدي neural network challenge، حققنا فيه المركز 69 عالمياً وأعلى ترتيب لفريق عربي.

كما أن إنجازاً آخراً يضاف لسورية في هذه المسابقة وهو حصول المهندس “علاء جراد” على جائزة مدرب على مستوى العالم، وذلك بسبب تأهيله لمدة 5 سنوات لفرق وصلت إلى النهائيات العالمية، وهي الأولى من نوعها في سورية حيث لم يحصل أحد عليها من قبل.

يذكر أن هذه المرة الأولى في تاريخ المسابقة منذ بدايتها عام 1977 التي يتمكن فيها شباب من المنطقة العربية وأفريقيا من حل هذا العدد من المسائل متجاوزين جامعات أميركا اللاتينية ومنافسين جامعات أوروبا وأميركا الشمالية وشمال أوراسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق