تحليلات

سوريا اليوم منتصرة

أولا: كل الحرب النفسية التي يقودها الكيان الصهيوني والتي يسير في ركبها كل موظفوا التآمر من حكام ووزراء وقنوات تلفيزيونية وصحف ، هو مجرد هراء لامعنى له ،امريكا اعلنت صراحة هزيمتها وانسحبت كي لاتتفاقم خسائرها ،والجانب الروسي يمسك برقبة اردوغان مستندا على التوازن بين تركيا وايران في المنطقة وبالتالي لن يكون لأي منهم مكاسب الا بالاتفاق مع الحكومة السورية.


ثانياَ:عودة سوريا الى قيادة جزء كبير من العرب وفق اتفاقيات جديدة لتنطيم عمل الجامعة العربية.


رابعاً: التغيرات الجذرية في الشرق الاوسط قادمة ولن يكون هناك دولا متمردة على القانون والسلام قادم بقوة القانون الدولي الذي يهدد من تمرد عليه بحرب لن يطيق لها صبرا بعد ان اصبح توازن القوى واضحا وليس لمصلحة المعتدي.


سوريا اليوم بالشكل الاستراتيجي انهت الحرب عليها ومايجري الان هو ارتداد لهزائم الاعداء مصيره التخامد والتلاشي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *