أخبار سياسية

زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس: ترامب يغرق البلاد في الفوضى

اتهمت زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي، نانسي بيلوسي، الرئيس دونالد ترامب بإغراق بلادها “في الفوضى”.

جاء ذلك تعليقا على عدة أزمات تواجه الإدارة الأمريكية، بينها الإغلاق الحكومي الجزئي، واستقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس على خلفية الانسحاب الأمريكي من سوريا، إضافة إلى التوترات القائمة بين ترامب والمجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي).

وقالت “بيلوسي”، في تغريدة عبر “تويتر” الإثنين: “عشية عيد الميلاد، ودونالد ترامب يغرق البلاد في الفوضى، سوق البورصة ينهار، والرئيس يشن حربًا شخصية على الاحتياطي الفيدرالي، بعد أن أقال وزير الدفاع”.

وأضافت: “باختيار تفعيل الإغلاق الحكومي، يعوق دونالد ترامب الجهود الهامة للحفاظ على سلامة الأمريكيين، وإذا لم يتوقف ترامب والحزب الجمهوري عن احتجاز أمريكا رهينة لسياساتهما الراديكالية، فإن الأغلبية الديمقراطية ستتصرف بسرعة لإعادة فتح الحكومة في يناير/ كانون الثاني المقبل”، من دون تفاصيل.

وفي وقت سابق اليوم، وجه ترامب انتقادا لاذعا لمجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، متهما إياه بأنه المشكلة الوحيدة التي تواجه الاقتصاد الأمريكي، وأن مسؤوليه “لا يشعرون بالسوق”.

وهاجم الرئيس الأمريكي، رئيس الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، الأسبوع الماضي، بعد قرار الأخير رفع نسبة الفائدة ربع نقطة مئوية، الأربعاء.

ومنذ السبت، تشهد الحكومة الأمريكية حالة إغلاق جزئي بعد تخطي الموعد النهائي للتوصل لاتفاق حول التمويل.

وبدأ المأزق بعد أن رفض ترامب، الأسبوع الماضي، الموافقة على اتفاق تمويل حكومي قصير الأمد توصل إليه أعضاء في مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، لأنه لم يتضمن المليارات الخمسة لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وبذلك ستغلق المتنزهات الوطنية في الولايات المتحدة، وسيعمل أكثر من 400 ألف موظف فدرالي “ضروري” في هذه الوكالات دون أجر، إلى أن يتم حل الخلاف كما سيحصل 380 ألف موظف آخرين على إجارة مؤقتة.

لكن خدمات إنفاذ القانون ودوريات الحدود وتوصيل البريد وتشغيل المطارات لن تتوقف.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *