أخبار ميدانية

داعش يموت من العطش بعد سيطرة الجيش السوري على جميع منابع المياه في بادية السويداء

بسط الجيش السوري سيطرته على جميع منابع المياه في عمق تلول الصفا في بادية السويداء الشرقية بعد معارك عنيفة ضد تنظيم داعش الإرهابي، توغل خلالها مسافة كيلومترين، ما جعل وضع الإرهابيين المحاصرين في المنطقة أسوأ بكثير.

وتمكن الجيش السوري من إحراز تقدم جديد في المعركة التي يخوضها ضد مسلحي “داعش” في بادية السويداء الشرقية، مضيقا بذلك الخناق على ما تبقى من عناصر “داعش” المتحصنة في الجروف الصخرية شديدة الوعورة.

وأكدت المصادر الميدانية أن الجيش السوري سيطر على مساحات جديدة على محور قبر “الشيخ حسين وأم مرزخ” بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي داع، إضافة لتقدمه على محور تل غانم في الجهة الشمالية لتلول الصفا، بعد يوم من سيطرة الجيش في هذا المحور على منطقة خربة الحاوي.

إلى الشمال السوري، أكدّت الأنباء الواردة أن حالة من الفوضى والتخبط تعمّ في صفوف الفصائل المسلحة، بالتزامن مع اقتراب موعد العملية العسكرية الحاسمة في إدلب، حيث تكشف الأنباء عن قيام مجموعات مسلحة، بعمليات سرقة ونهب وخطف واغتيالات بالجملة.

وخلال الساعات الماضية، تم اغتيال 3 عناصر مما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير” في إدلب، وجرح 3 عناصر أخرين، بعد أن فتح مجهولون النار عليهم في محيط بلدة سراقب، وذلك أثناء عبورهم بسيارة باتجاه مدينة حلب.

إلى ذلك قتل عنصران تابعان لهيئة تحرير الشام، وجرح عدد آخر جراء إطلاق النار عليهم عند حاجز تابع لهم في مدينتي سلقين وكفرتخارم شمال إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *