أخبار ميدانية

داعش يلهث عطشاً في تلول الصفا ..ومحافظة القنيطرة آمنة بالكامل

يواصل الجيش السوري عملياته في آخر معاقل داعش الذي بات يلفظ أنفاسه الأخيرة في المنطقة المتداخلة بين ريفي السويداء الشمالي الشرقي ودمشق الجنوبي الشرقي، حيث تدور اشتباكات عنيفة في محيط تلول الصفا أحد أبرز وآخر تحصينات داعش في بادية السويداء الشرقية.

وحدات النخبة في الجيش السوري أحكمت الطوق وتمكنت من إطباق الحصار على تلول الصفا من كل الاتجاهات وسط أنباء عن بدء القوات عمليات اقتحام التلول، حيث سيطرت على المنطقة الجنوبية الغربية منها بعد التقاء القوات السورية المنطلقة من تل العلم بالقوات المتواجدة في قبر الشيخ حسين، في حين فشل التنظيم بمحاولته في كسر الحصار.

العمليات بحسب مصدر ميداني خلال اليومين الماضيين بمحيط تلول الصفا أسفرت عن مقتل أكثر من 40 ارهابيا لتنظيم داعش وإلقاء القبض على اثنين منهم، المصدر أكد أن تلول الصفا سُتعلن محررة قريبا جدا بهمة رجال الجيش وقوات الدفاع الوطني خاصة وأن العطش والجوع قد أنهك الإرهابيين بعد قطع كل طرق الامداد باتجاه التلول مع الحرارة العالية في تلك البادية.

في القنيطرة، أكد مصدر عسكري أن المحافظة ريفا ومدينة باتت محررة بشكل كامل بعد ترحيل آخر عدد من المسلحين من منطقتي بريقة وبئر عجم وتسوية أعداد أخرى أوضاعهم في الغوطة الغربية لدمشق، و تتواصل التجهيزات لرفع العلم السوري وعودة مؤسسات الدولة والخدمات إلى هذه المناطق، ولتطوى مرحلة طويلة من الحرب في قرى الشريط الحدودي مع الجولان المحتل والتي سجلت انتصارا كبيرا للجيش السوري في الجنوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *