أخبار محلية

فصائل ريف حلب تأكل بعضها

تبيّن أن سبب الاشتباكات ليلة أمس بين عائلة آل واكي و آل هباش في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً بريف #حلب الشمالي الشرقي، هو اعتقال مسلحين من آل هباش المشاركين فيما تسمى “حملة السلام” لمكافحة الفساد التي أطلقتها فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي، قبل عدة أسابيع.

وأوضحت تنسيقيات المسلحين، أنَّ الاشتباكات اُستخدم فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بالإضافة إلى قطع للطرقات، وانتشار مسلّح لأبناء العائلتين على معظم طرقات المدينة، وإغلاق المحال وخلو المدينة من التواجد المدني.

كما تسببت الاشتباكات بوقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، بالإضافة إلى أضرار جسيمة في مستشفى المدينة جراء تدخل “حركة #أحرار_الشام _الجبهة الوطنية للتحرير” بعد ساعات من الاشتباكات بين العائلتين، حيث اقتحمت “الحركة” المشفى الكبير في المدينة، واعتقلت أحد الجرحى من داخل غرفة العمليات يُدعى #مصطفى_واكي، وقامت بالاعتداء على الكادر الطبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *