تحليلات

حقيقة العلاقة الروسية الاسرائيلية!!!

عندما يقوم الصيادون باصطياد فيل حي يستعملون حيلة للتمكن من الفيل الضخم الصعب المراس، فيحفرون في طريق مسيره حفرة كبيرة، وعندما يقع فيها لايستطيع الخروج.
فيأتي الصيادون باللباس الأحمر ويضربون الفيل بالعصي ويعذبونه، ثم يأتي الصيادون الذين يلبسون الأزرق، فيطردون الحمر ويربتون ويمسحون على الفيل ويطعمونه ويسقونه ولكن لا يخرجونه، ويذهبون.. وتتكرر العملية..
حتى يشعر الفيل بمودة كبيرة مع الصياد (الطيب)، وينتظره في كل يوم ليخلصه من الصياد (الشرير)..
وفي يوم من الأيام يقوم الصياد الازرق بمساعدة الفيل، ويخرجه من الحفرة، والفيل بكامل الخضوع والإذعان والود مع هذا الصياد الطيب، يمضي معه ..
ولا يخطر في بال الفيل أن هذا ( الطيب) بما أنه يستطيع إخراجه، فلماذا تركه كل هذا الوقت يتعرض لذلك التعذيب؟
ولماذا لم ينقذه من أول يوم ويخرجه؟
ولماذا كان يكتفي بطرد الأشرار وحسب؟
كل هذه الأسئلة غابت عن بال الفيل الضخم..
وهذا هو حالنا بالفترة الحاضرة، اسرائيل وروسيا ونحن الفيل الذي انقاد بكل مودة، الم يحن الوقت لنفكر ولنحصل على اجابات وموقف الدولة الروسية من سوريا وموقفها من حلفائها في المنطقة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *