أخبار محلية

جيلان طاهر أول حكم سورية دولية في التاريخ

حصلت السورية “جيلان طاهر” على الشارة الدولية للتحكيم بكرة القدم التي يمنحها الاتحاد الدولي “الفيفا”، لتكون أول سورية تنالها في التاريخ.

الشابة السورية المقيمة في السويد مع عائلتها مولودة في مدينة “القامشلي” وكان والدها لاعب كرة قدم في نادي “الجهاد” السوري. “طاهر” مرت بمراحل تحكيمية في “السويد” قبل أن تنال الشارة الدولية، تقول: «خضت تحدي على الصعيد المحلي ووالإقليمي لإثبات الذات والحصول على الشارة الحلم، وقمت بتحكيم مباريات محلية في السويد وأخرى في “إيطاليا، ألمانيا، فرنسا” للسيدات والرجال، وحصلت على تقييم ممتاز من الاتحاد الدولي ونجحت في أن أكون أول سورية تنخرط في مجال التحكيم الدولي».

حصول “طاهر” التي تحمل الجنسية السويدية على هذه الشارة، منحها فرصة التحكيم في نهائيات كأس العالم للسيدات العام القادم، تقول “طاهر”:«سعيدة جداً أنني سأقوم بتحكيم المباريات النهائية كحكم راية، هذا حلم لطالما انتظرته».

“جيلان” تحدثت أيضاً عن قيادتها لمباريات كثيرة في “السويد” بدءاً من عام 2009 كحكم للساحة، والعام 2014 كان التخصص في التحكيم كحكم للراية، طبعاً في جميع الفئات والمراحل، سواء الدوري الممتاز، أو الكأس والسوبر، ومستمرة في التحكيم بالسويد، وقيادة أصعب المباريات.

هواية “جيلان” المفضلة منذ الصغر هي الرياضة التي استمرت في ممارستها بعد أن غادرت مدينتها “القامشلي” باتجاه السويد عام 1997 وعمرها 12 عاماً، حيث استمرت كلاعبة لكرة القدم في فريق السيدات، وبعدها مدربة لتلك اللعبة و حصلت على عدة شهادات تدريبية وطب رياضي مؤكدة أن توجهها إلى ميدان التحكيم يعود للتشجيع والدعم من والدها، الذي مارس المهنة لسنوات طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *