أخبار محلية

جريمة تهز مدينة حلب .. قتل شخص أمام أعين والدته بدم بارد

خسر المواطن “وفا مقسومة” حياته أمس متأثراً بإصابته بطلق ناري في حي “سيف الدولة” وسط مدينة “ حلب ” في جريمة هزت المدينة، وفق ما ذكرت شبكة أخبار “حي الزهراء بحلب” على فيسبوك.

وقالت الشبكة إن “مقسومة” الذي يبلغ من العمر 29 عاماً يعمل في سوبر ماركت في الحي وأنّ خلافاً بسيطاً وقع بينه وبين أحد الزبائن فطلب منه الخروج من المحل دون أي مشاجرة، ليقوم بعدها أحد عناصر “اللجان الشعبية” بمهاجمة المحل حاملاً سلاحه ورفعه بوجه “مقسومة” لأنه أخرج الزبون من المحل وبادر إلى إطلاق النار عليه بشكل مباشر ما أدى إلى وفاته على الفور.

وأضافت الشبكة أن والدة “مقسومة” كانت شاهدة على جريمة القتل وفجعت بابنها يموت أمام عينيها بينما لاذ المسلح بالفرار في حين انتشرت القوات الأمنية في الحي بكثافة بعد الواقعة وباشرت تحقيقاتها.

وتضاربت الروايات التي انتشرت عبر صفحات التواصل الاجتماعي حول تفاصيل الحادثة وملابساتها حيث ذكرت بعض الصفحات أن شجاراً وقع في الحي وأن “مقسومة” كان يحاول تهدئة المتشاجرين إلا أن مسلحاً منهم أطلق النار فأصابه مباشرة.

في حين لم يصدر أي تعليق رسمي على جريمة القتل من الجهات الأمنية التي قالت المصادر المحلية أنها لا تزال تبحث بشكل مكثّف عن الفاعل.

الحادثة هزّت الأوساط المحلية في المدينة وأعادت المطالبات بضبط فوضى انتشار السلاح تحت مسميات مختلفة كاللجان الشعبية وغيرها بعد أن حصدت أرواح عدة مواطنين في مناسبات مختلفة وحالات متعددة سواءً إطلاق النار العشوائي أو أصغر خلاف أو مشاجرة سرعان ما يحوّله السلاح إلى جريمة تنهي حياة إنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *