أخبار ميدانية

تفاصيل عملية تحرير “تلول الصفا”..

وحدة المهام الخاصة أنجزت المهمة بنجاح لم تمض أيام على إعلان النصر بتحرير مخطوفي السويداء من أيدي عصابات داعش الإرهابية، حتى تابع الجيش السوري نصره بنصر آخر في بادية المدينة نفسها، بعد أن سيطرت قواته على منطقة “تلول الصفا الاستراتيجية، وقتلت عشرات العناصر التابعة للتنظيم الإرهابي.

تمهيداً لإعلان بادية السويداء محررة بشكل كامل.

تفيد المعلومات الواردة من الميدان، أن الجيش السوري وبعملية نوعية بدأها منذ يومين، تمكّن من اقتحام مواقع داعش في تلول الصفا وتحريرها بشكل كامل، وقد أعطي الأمر بعملية الاقتحام يعد ضمان سلامة المخطوفين وعودتهم إلى أهلهم وذويهم، حيث أن حياة السوريين الشرفاء تفوق كل المعايير في المعارك التي يخوضها الجيش ضد الإرهاب.

وتمكنت وحدة المهام الخاصة في الجيش السوري من القضاء على عشرات القناصين الذين كانوا يتحصنون في المنطقة الصخرية على طول منطقة تلول الصفا، ما سهّل دخول القوات السورية المهاجمة والمدعومة بأنواع عديدة من العتاد والصواريخ أبرزها صاروخ “جولان” الذي قلب موازين المعركة لصالح الجيش، بالتوازي مع طلعات سلاح الجو المركزة ضد تحصينات ودشم داعش.

وأشارت المصادر أن الجيش السوري استفاد من حالة الطقس الصعبة لمباغتة عناصر داعش، حيث كان عنصر المباغتة والتقدم السريع هو الحاكم في أرض المعركة، ليتقدم الجيش حوالي 6 كيلومترات في عمق الجرود الصخرية ذات الطبيعة القاسية والمعقدة.

وكان الجيش السوري قد بدأ معركته لتحرير بادية السويداء بعد الهجوم الذي شنه داعش على المدينة وريفها والذي أصيب خلاله العديد من المدنيين وتم أسر البعض الآخر، إلا أن إرادة الجيش وعزيمته استطاعت أن تعيد نحو 3000 كليومتر مربع وتطهر ما نبقى من وجود تنظيم داعش في البادية، ليطهر الجيش اليوم تلول الصفا بشكل كامل، استعداداً لإعلان تطهير البادية كلياً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *