تحليلات

بوتين – روحاني وأردوغان… انتهى زمن الجهاد في إدلب


في القمة التي ستجمع قادة إيران وتركيا وروسيا في أنقرة غداً سيتم الاتفاق بين روحاني و بوتين من جهة وأردوغان من جهة أخرى على أن ينأى الأخير بنفسه عن ملف إدلب وملف الجماعات غير المتطرفة التي ستتفاوض معها دمشق وموسكو لتسليم البلدات للجيش السوري وأن يقدم ما يلزم من دعم نفسي وروحاني لطحن التنظيمات الجهادية وترحيل ما يمكن ترحيله منها إلى خارج الحدود السورية.

سيتم الاتفاق بين بوتين وروحاني مع الرئيس التركي على دعم أو على الأقل عدم عرقلة عملية خروج المدنيين من معبرَي أبو الظهور ومورك على غرار معابر أحياء حلب الشرقية في أواخر العام 2016.

خلاصة القمة الثلاثية ستكون: انتهى زمن الإمارة الجهادية في إدلب وقضى الله أمراً كان مفعولاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *