أخبار محلية

بعد سيطرته على سد تشرين .. الجيش السوري يتحضر ليستلم كامل المنطقة

أوضح مصدر مطلع لـ صحيفة “الوطن” أن مسلحي “قسد” ورأس حربتها “وحدات حماية الشعب”، أتموا انسحابهم من سد تشرين يوم أمس، وأن الجيش انتشر في كامل جسم السد والمنطقة المحيطة به بعد فرض هيمنته على ناحية العريمة غرب منبج وخط تماس نهر الساجور، الذي يفصل بين «قسد» من جهة والجيش التركي وميليشياته من جهة أخرى.

وأضافت المصادر: إن ريفي منبج الجنوبي والشرقي مفتوحان أمام تقدم جديد للجيش باتجاه القرى الواقعة فيهما، حيث أشارت مصادر أهلية فيهما لـ«الوطن»، أن جميع السكان يرحبون بدخول الجيش إلى مناطقهم بعد أن رفعوا علم الجمهورية العربية السورية فوق منازلهم.
ولفتت المصادر إلى أن الجيش واصل استقدام تعزيزاته إلى معبر التايهة الذي يربط منبج بحلب بعد أن استقدم تعزيزات مشابهة إلى العريمة وخطوط التماس مع الجيش التركي وميليشياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *