أخبار سياسية

موسكو: لن نتعاون مع واشنطن بخصوص النفط السوري ويجب أن يديره السوريون حصرا

أعلنت موسكو أنها لن تتعاون مع الولايات المتحدة بخصوص النفط السوري ومنابع النفط في شمال شرقي سوريا التي يجب أن تكون بيد الشعب السوري.

وتعليقا على خطط واشنطن توسيع وجودها العسكري لحماية حقول النفط في سوريا، قالت موسكو، إن المناطق النفطية يجب أن تكون تحت سيطرة الحكومة السورية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، إن روسيا لا تنوي التعاون مع الولايات المتحدة حول مسألة تأمين مناطق إنتاج النفط في شمال سوريا.

وأكد فيرشينين أن النفط هو ملك للشعب السوري بأكمله، مضيفا: “نحن مقتنعون بأن الشعب السوري هو الذي يجب أن يدير موارده الطبيعية، بما في ذلك النفط”.

وتأتي هذه التصريحات ردا على تقارير إعلامية أمريكية كشفت أن الرئيس دونالد ترامب وافق على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية لحماية حقول النفط بشمال شرقي سوريا.

حيث وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية لحماية حقول النفط في شرق سوريا، وجاء ذلك وفق وكالة “أسوشيتد برس”، نقلا عن مصادر.

وأفادت معلومات لصحيفة “نيويورك تايمز” بأن حوالي 900 من عسكريي الولايات المتحدة قد يظلون موجودين في سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا. وفي 13 أكتوبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *