أخبار سياسية

النظام البحريني يعكس صورة لبلد “بلا حقوق”

انتهاكات النظام البحريني مستمرة، والتي تزداد يوماً بعد يوم على حساب حقوق وحريات الشعب البحريني الذي أمضي مايقارب 8 سنوات يصارع القمع السياسي والأمني لحقوقه، بتغطية أميركية تدعم وتشجع النظام البحريني الجائر والبعيد كل البعد عن الرحمة وحقوق الشعب البحريني، ليزداد بطشاً وقمعاً في البلاد .

بلغت حدة الإنتهاكات في البحرين إلى إصدار النظام أحكاماً تعسفية بالسجن على 170 مواطناً ترواحت المدة بين سنة وعشر سنوات، بتهمة التضامن مع البيان الصادر عن اية الله الشيخ عيسى قاسم المسحوب الجنسية، والذي حمل عنوان “هذه هي البحرين”، البيان الذي تضمن فهماً عميقاً للبحرين وواقعها ويحدد ملامح لبناء وطن العدالة للجميع والكرامة والعزة، لم تنتهي سيرة الطغاة عند الأحكام الجائرة لكنها تعدت أحكام الإعدام الظالمة، لتصدر الأمس الإثنين حكم إعدام على سجيني الرأي محمد رضي وحسين مرهون والشاب محمد طوق.

عالم الدين البحريني الشيخ عيسى قاسم، في كلمة القاها بذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، مخاطباً الشباب المسلم، دعا فيها إلى الإلتفاف بالعلماء الصالحين والتمسك بالإسلام ليصبحوا قوة لاتقاوم، وأكد على دور المرأة الواعية الرشيدة بتحقيق الإصلاح والتقدم الإيجابي، ووقوفها إلى جانب الرجل في جميع المواقف السياسية والإجتماعية وجميع المعارك التي يخوضها في سبيل تحقيق الإصلاح والعدل.

هذه الإجراءات التعسفية، فشلت في كسر إرادة البحرين، وأظهرت أن النظام عاجزاً أمام إرادة الشعب، ومهزوماً نفسياً رغم حجم قدراته العسكرية والأمنية، وحصوله على الضوء الأخضر الأمريكي والبريطاني بزيادة الإضطهاد الطائفي، لن يزيد الشعب البحريني، إلا عزيمة واستمرار حتى تحقيق حقوقهم ومطالبهم ببناء وطن الكرامة والعزة والعدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *