أخبار محلية

المفاوضات في دوما ستؤدي إلى اتفاق يقضي بتحويلها إلى منطقة “مصالحة”

#دوما ||#الغوطة_الشرقية

اكد مصدر عسكري لوكالة “سبوتنيك” القيام حالياً بمفاوضات بين الجانب السوري – الروسي مع مسؤولين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق لتدخل ضمن الاتفاقيات لتسوية أوضاعهم.

وبحسب المصدر، فإنه وفق اللجنة المدنية المعنية بالمحادثات التي لم يؤكد فصيل “جيش الإسلام” مشاركته فيها لافتاً إلى أن المفاوضات في دوما ستؤدي إلى اتفاق يقضي بتحويلها إلى منطقة “مصالحة” بعودة مؤسسات الدولة إليها وبقاء مقاتلي “جيش الإسلام” من دون دخول قوات الجيش السوري.

كما أن الاتفاق يقضي بانسحاب عناصر الفصيل والمدنيين غير الراغبين بتسوية أوضاعهم إلى الشمال السوري على أربع دفعات، تبدأ من اليوم.

وتنص شروط الدولة السورية على تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء من المقاتلين، وخروج المقاتلين الذين لا يرغبون بتسوية أوضاعهم إلى مناطق لم تحدد، ولكن من المرجح أن يكون الشمال السوري كحال بقية مناطق ريف دمشق التي خضعت لتسويات مشابهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *