أخبار ميدانيةتحليلات

الغوطة نهاية محتومة.

كبرت معركة الغوطة واصبح التهديد علنا وعلى اكبر المستويات بين منافقي الغرب وحكايتهم الممجوجة حول حقوق الانسان وحول القانون الدولي…
مزبلة نفاقهم، وبين المحور المقاوم ،واصبحت الامور تتجه الى توقف الغرب المتصهين عن التهديد بعد ان اصبحت الحرب الطاحنة متأججة ولاتحتمل اي خطأ.

التراجع الامريكي المتصهين مع زيله البريطاني يطوي صفحة الغوطة بشكل نهائي ،واصبح تاريخ الغوطة المغتصب تاريخ بدأ يزول وبشكل متسارع ولن ينتهي هذا الشهر شهر آذار إلا والغوطة في احضان الوطن ،والمرتزقة الى مأواهم القذر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *