أخبار محلية

السدود السورية في حدّها الأعظمي بعد أفضل موسم مطري منذ 20 عاماً

كان لهطل الأمطار في الأيام الأخيرة الماضية آثارها الإيجابية من ناحية زيادة نسبة تخزين السدود عن العام الفائت، إضافة إلى زيادة ملحوظة في الهطلات المطرية عن السنة السابقة في الفترة ذاتها لهذا العام.

وهذا ما أكده معاون مدير عام الهيئة العامة للموارد المائية- باسل كمال الدين بأن نسبة الزيادة في تخزين السدود أصبحت 47% عن العام الفائت وهي قابلة للزيادة حسب الحالة الجوية، منوهاً بأن عدد السدود المنفذة في سورية بلغت 163 سداً، ووصل حجم التخزين الأعظمي لهذه السدود 18,9 مليار م3، منها 160 سداً ضمن نطاق عمل الهيئة العامة للموارد المائية بحجم تخزين أعظمي /2,9/ مليار م3، أما بقية السدود وهي: (تشرين، الفرات والبعث) الواقعة على نهر الفرات فهي ضمن نطاق عمل المؤسسة العامة لسد الفرات بحجم تخزين يقارب /16/ مليار م3.

ولفت كمال الدين حسب تشرين إلى أن التخزين الحالي لسدود الهيئة العامة للموارد المائية بلغ حوالي مليار وسبعمئة وأربعة ملايين م3، بينما التخزين في العام الماضي في الفترة نفسها من السنة بلغ حوالي سبعمئة وثمانية وتسعين مليون م3.

وبالنسبة للهطلات المطرية بيّن كمال الدين أنها ازدادت حتى 28/2/2019 عن المعدل العام في معظم محافظات القطر، حيث كان الهاطل المطري في المحافظات على النحو الآتي: في دمشق بلغ الهاطل 271 ملم بنسبة زيادة 30% عن المعدل العام، بينما كان الهاطل المطري في العام الماضي للفترة نفسها من السنة 99 ملم، وفي درعا بلغ الهاطل 285 ملم بنسبة زيادة 15% عن المعدل العام، بينما كان الهاطل المطري في العام الماضي للفترة نفسها من السنة 234 ملم.

وبالنسبة لمحافظة اللاذقية بلغ الهاطل 974 ملم بنسبة زيادة 31% عن المعدل العام، بينما كان الهاطل المطري في العام الماضي للفترة نفسها من السنة 730 ملم، وفي حماة بلغ الهاطل 397 ملم بنسبة زيادة 17% عن المعدل العام، بينما كان الهاطل المطري في العام الماضي للفترة نفسها من السنة 165 ملم، وفي طرطوس بلغ الهاطل المطري 1325 ملم بنسبة زيادة 58% عن المعدل العام، بينما كان الهاطل المطري في العام الماضي للفترة نفسها من السنة 890 ملم، وأما بالنسبة لمحافظة حلب، فقد بلغ الهاطل 502 ملم بنسبة زيادة 55% عن المعدل العام، بينما كان الهاطل المطري في العام الماضي للفترة نفسها من السنة 290 ملم.

المصدر: سانا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *