أخبار سياسية

السترات الصفر ترفع شعار “ارحل ياماكرون”.. و الرئيس يرد بشكر القوى الأمنية “الشجاعة”

السترات الصفر ترفع شعار “ارحل ياماكرون”.. و الرئيس يرد بشكر القوى الأمنية “الشجاعة”

يدرك الرئيس الفرنسي مانويل ماكرن أنه يعيش مأزقه الأكبر؛ فئات سياسية واسعة تُظهر انعداما في الثقة بمساراته التي يقودها رغم تراجعه مؤخرا عن بعض القرارات والحراك الذي يطالب باستقالته يبدو أنه قابلا للتوسع.

لا يبدو حراك السترات الصفر عابراً على مستوى النتائج في فرنسا فهو قابل للتمدد وماكرون في أكبر مآزقه السياسية، فهاهم يدعون إلى أكبر تظاهرة يوم السبت المقبل تدعو إلى تنحية ماكرون وتخليه عن السلطة.

فالتحركات التي شملت أربعمائة مدينة وقرية فرنسية فضلاً عن التحرك الرئيسي في باريس سرعان ما تحولت إلى مواجهات عنيفة مع 96 ألف شرطي انتشروا في أنحاء فرنسا، التظاهرات لم تقتصر على باريس بل امتدت إلى العديد من المدن الرئيسية الفرنسية ولا سيما مدينة ليون وتولوز حيث خرج المحتجون للتنديد بسياسة الرئيس الفرنسي وحكومته وسط مواجهات بين محتجي حركة “السترات الصفر” والشرطة الفرنسية و إجراءات أمنية استثنائية، وسقوط عشرات الإصابات بين المحتجين ورجال الشرطة، واعتقال ما يقارب 700 متظاهر وسقوط 55 جريحا.

وقدّرت وزارة الداخلية الفرنسية عدد متظاهري السترات الصفر أمس بـ136 ألفاً على كافة الأراضي الفرنسية، وعدد الموقوفين من قبل الشرطة بلغ 1723 شخصاً.
نقابة الشرطة الفرنسية أعلنت إضراباً مفتوحاً بدءاً من أمس السبت تزامناً مع احتجاجات “السترات الصفر”، وقالت إن أفرادها لن ينضموا إلى الاحتجاجات لكنهم يريدون تقديم الدعم لها، بينما قررت ثلاثة أحزاب فرنسية رئيسية في البرلمان تقديم مقترح لحجب الثقة عن الحكومة في الأيام المقبلة.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي كان قد تراجع عن زيادة الضرائب على أسعار الوقود، بعد احتجاجات شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، توجّه بالشكر للقوى الأمنية على شجاعتها ومهنيتها الاستثنائية، وفق ما ورد في تغريدة له على “تويتر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *