أخبار محلية

الدفاعات الجوية السورية تصنع المعجزة

رأى خبير عسكري روسي أن الولايات المتحدة الأمريكية منيت بهزيمة ساحقة حين وجهت الضربة العسكرية لسوريا في السبت الماضي.

وأعلن د. كونستانتين سيفكوف رؤيته في مقال نشرته صحيفة “فوينو بروميشليني كوريير”. وجاء في مقاله:

وجه التحالف الغربي المكوّن من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا الضربة الصاروخية لسوريا في ليل 13/14 ابريل/نيسان باستخدام 103 أو 110 صواريخ غالبيتها صواريخ “توماهوك”.

وتمكنت وسائط الدفاع الجوي للجيش السوري من تدمير 71 صاروخا من الصواريخ المهاجمة. ووصلت 10 إلى 15 صاروخا من الصواريخ الـ32 التي لم يتم تدميرها إلى الأهداف.

وصنعت قوات الدفاع الجوي السورية بذلك المعجزة باستخدام الصواريخ الاعتراضية التي تعتبر قديمة.

ومن أسباب نجاح الدفاعات الجوية السورية كفاءة أفرادها والاستخدام الممكن الذي لم تؤكده المصادر الرسمية لطائرة الإنذار المبكر “أ-50” التي تستطيع أن تكتشف الصواريخ المهاجمة من مسافة تتراوح بين 200 و250 كيلومترا. ويقطع صاروخ “توماهوك” هذه المسافة في زمن يتراوح بين 14 و18 دقيقة وهو وقت كاف لدى الصواريخ الاعتراضية للتصدي للصواريخ المهاجمة.

ومن الأسباب الممكنة لفشل الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا افتقار الصواريخ المهاجمة إلى الحماية التي يجب أن تؤمنها وسائط التشويش الإلكتروني، وخلل في نظام توجيه الصواريخ بواسطة الأقمار الصناعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *