أخبار سياسيةأخبار ميدانية

الجيش السوري يقـ ـطع خطوط الامداد عن “النصـ ـرة” قي سهل الغاب

وقـ ـعت وحدات الجيش السوري خلال سلسلة رمـ ـايات بسـ ـلاحي المـ ـدفعية والصـ ـواريخ خسـ ـائر بالأفراد والعتاد في صفوف إرهـ ـابيي “جبهة النصرة” والمجموعات المنضوية تحت زعامته في عدة محاور بريفي حماة وإدلب وذلك في إطار رد الجيش على خـ ـروقاتهم المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصـ ـعيد واعتد ائهم بالقـ ـذائف على المدنيين بريف حماة.

ففي شمال سهل الغاب ذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش نفذت ضـ ـربات بسـ ـلاح المد فعية طالت تجمعات ونقاطاً محصـ ـنة لإرهـ ـابيي تنظيم جبهة النصرة في قرية الحويجة وأوقـ ـعت في صفوفهم قـ ـتلى ومصـ ـابين بريف حماة الشمالي.

وبعد رصدها خـ ـروقات على أطراف منطقة خفـ ـض التصـ ـعيد وسعت وحدات الجيش نطاق رمـ ـاياتها على محاور تسـ ـلل مجموعات إرهـ ـابية ودشـ ـم لهم باتجاه قريتي تل واسط والزيارة في سهل الغاب ما أدى إلى قـ ـطع طرق إمداد للإرهـ ـابيين وتد مير تحصـ ـينات وعتاد لهم.

ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش نفـ ـذت صلـ ـيات صـ ـاروخية بالراجمات على مناطق انتـ ـشار الإرهـ ـابيين في محيط قريتي كفرسجنة ومعرة حرمة في منطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي في حين استهـ ـدفت نيران مد فعيتها نقاط تسـ ـلل الإرهـ ـابيين التكفيريين في الأراضي الزراعية المحيطة بقرية الفطيرة على المحور ذاته ما أسفـ ـر عن إيـ ـقاع خسـ ـائر في صفوف الإرهـ ـابيين وتد مير مقرات وأسـ ـلحة وذخائر لهم.

وتواصل التنظيمات الإرهـ ـابية التي ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة الإرهـ ـابي المنتشـ ـرة في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي ومحافظة إدلب خـ ـرق اتفاق منطقة خفـ ـض التصـ ـعيد عبر اعتد اءاتها وهجـ ـماتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمـ ـنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *