أخبار ميدانية

80 عاماً في خدمة الجيش الروسي .. ويواصل مهامه القتالية بنجاح داخل سوريا

80عاما مضت على دخول هذا المدفع حيز الخدمة، مدفع هاوتزر “إم-30” دخل الخدمة في الجيش الروسي “الجيش الأحمر” في 29 أيلول 1939، وصنعه فريق المهندسين الروس برئاسة مصمم المدفعية المرموق فيودور بتروف.

ويعتبر هذا المدفع من أسلحة الحرب العالمية الثانية الأكثر تطوراً، واستخدمه الجيش الروسي السوفيتي لتدمير تحصينات واستحكامات العدو ومكافحة الدبابات الثقيلة، وكان بإمكانه أن يصيب أهدافا تبعد أكثر من 11000 متر بقذائف يتجاوز وزن الواحدة منها 21 كيلوغراما. ويستطيع مدفع “إم-30” إطلاق 6 قذائف في الدقيقة. ويبلغ وزنه 2450 كيلوغراما. ويتكون طاقمه من 8 أشخاص.

واستمرت خدمته بعد انتهاء الحرب العالمية في روسيا ودول أخرى. وكانت جمهورية الصين الشعبية تنتج نسخه.

ويمكن مشاهدة مدافع “إم-30” الآن في سوريا حيث تساعد هذه المدافع القوات السورية في مكافحة الإرهاب كما ذكرت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *