أخبار سياسية

الارچن يشارك بورشة البحرين بمستوی منخفض

قال الأردن رسميا، مشاركته في ورشة البحرين، المقرر عقدها في المنامة أواخر الشهر الجاري. وقال المتحدث باسم الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، إن المشاركة ستكون على مستوى أمين عام وزارة المالية، عبد الحكيم الشبلي، وهي مشاركة تعتبر رمزية وعلى مستوى منخفض.

وتابع أن قرار المشاركة يهدف إلى “الاستماع لما سيطرح والتعامل معه وفق المبادئ الثابتة”.
وجدد “القضاة” التأكيد على “مركزية القضية الفلسطينية”، والالتزام بحل الدولتين باعتباره “السبيل الوحيد لحل الصراع وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الشامل في المنطقة”.
كما شدد على موقف بلاده “الراسخ الواضح أن لا طرح اقتصاديا يمكن أن يكون بديلا لحل سياسي ينهي الاحتلال ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق”.
وتابع: “الأردن سيتعامل مع أي طرح اقتصادي أو سياسي وفق مواقفه الراسخة، فيقبل ما ينسجم معها ويرفض أي طرح لا ينسجم مع ثوابته، وسيستمر في العمل والتواصل مع المجتمع الدولي وتكريس كل علاقاته وإمكاناته لحشد الدعم لمواقفه ولدعم الحق الفلسطيني”.
وكانت مصر أعلنت أيضا، في وقت سابق امس، المشاركة في ورشة البحرين على مستوى نائب وزير المالية.
كما أعلنت كل من الولايات المتحدة والبحرين والسعودية والإمارات والأمم المتحدة اعتزامها المشاركة في المؤتمر، بينما انضم كل من العراق ولبنان إلى فلسطين في رفض المشاركة في الفعالية.
ومن المنتظر أن يعرض مستشار البيت الأبيض اليهودي، جاريد كوشنر، الجوانب الاقتصادية من الخطة الأمريكية خلال “مؤتمر المنامة” في البحرين يومي 25 و26 يونيو/حزيران الجاري.
و”صفقة القرن”، خطة مساومة أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين مقابل إغراءات إقتصادية تدفع من أموال الدول الخليجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق