أخبار سياسية

الإعلام الأمريكي يتحدث عن الأسطول “المخيف” من الغواصات الروسية.

لفت الإعلام الأمريكي الانتباه مرة أخرى إلى أسطول الغواصات الروسي وأحدث ما تم الإعلان من تطورات في هذا المجال.

ونشرت صحيفة “Popular Mechanics” مقالا يصف البحرية الروسية بأنها قوية وصلبة للغاية، مشيرة إلى أنها تمتلك 72 غواصة، بما في ذلك حاملات صواريخ نووية وغواصات مزودة بصواريخ مجنحة وأجهزة فريدة للعمليات الخاصة.
ووفقا للصحيفة، فإنه لدى روسيا، ضمن أسطولها البحري، سفن لأغراض خاصة، من بينها السفينة الضخمة “كالمار” والسفينة “ديلفين” المخصصتان لنقل الغواصات الصغيرة، التي تستطيع الغوص إلى أعماق كبيرة في البحار والمحيطات.
وأشارت الصحيفة أيضا إلى الغواصة “ساروف” (بي-90)، والتي تعتبر منصة اختبارات للطوربيدات النووية الجديدة “ستاتوس-6”.

وتعتبر الغواصة “ساروف” الغواصة الوحيدة من مشروع 20120، وهي غواصة تعمل بالديزل والكهرباء، وتم إنشاؤها على أساس غواصة “سارغان” في أواخر الثمانيات من القرن المنصرم، حيث تم إطلاقها في المياه في ديسمبر من عام 2007.

وأضافت الصحيفة أن “الغواصة “ستاتوس-6″ تستطيع تجاوز الدفاعات الأمريكية المضادة للصواريخ وتدمير الأهداف الساحلية بالكامل، من خلال افتعال موجات اصطناعية (تسونامي) حاملة لإشعاعات نووية تجعل من المنطقة غير قابلة للحياة”.

سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *