أخبار ميدانية

استهداف المدعو “المحيسني” في ريف حماة

قام الطيران الحربي السوري بدك واستهداف المجموعات الارهابية المسلحة حيث تم استهداف موكب الارهابي السعودي الاصل المحيسني.ويواصل الجيش السوري استهدافه لتحركات التنظيمات المسلحة في أرياف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، ونقلت وسائل إعلام عن مصادر في الفصائل أنباء عن استهداف الجيش السوري بغارة جوية مجموعة “عبد الله المحيسني” وقتل فيها أحد مرافقيه.

وفي الوقت الذي ينفذ الجيش السوري عمليات استهداف تطال تحركات تنظيم “النصرة” الإرهابي، أفاد موقع”مراسلون” السوري عن مصادر أن الطيران السوري نفذ غارات جوية على نقاط انتشار المسلحين في ريفي إدلب وحماة، وقال إن الغارات “أدت وفق المعلومات الأولية لمقتل وجرح عدد من المسلحين كان بينهم الإرهابي السعودي عبد الله المحيسني”.

وقال الموقع عن مصادر إعلامية معارضة  أن “مرافق المحيسني الملقب أبو آساد قتل جراء الاستهداف، فيما لم تكشف المعلومات مدى تعرض المحيسني للإصابة”.

وطبقا للموقع، فقد “جاء استهداف الطيران السوري للمسلحين خلال تنفيذهم لحملة “الخندق” والتي يقودها الإرهابي السعودي عبد الله المحيسني في ريفي حماة و إدلب”.

وأشار إلى أن المحيسني أطلق حملة جمع تبرعات مالية من أجل القيام بالحفريات والتحصين على طول خطوط التماس والاشتباك مع الجيش السوري على محاور ريفي حماة وإدلب.

وكانت وحدات من الجيش السوري دمرت اليوم الثلاثاء آليتين تابعتين للمجموعات الإرهابية المسلحة على أطراف بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي.

وذكرت وكالة “سانا” أن وحدات من الجيش السوري دمرت بسلاح الصواريخ آليتين تابعتين للمجموعات الإرهابية على أطراف بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي.

وأفادت الوكالة أن وحدة من الجيش في أطراف قرية القصابية بريف إدلب الجنوبي إلى الشمال من بلدة كفرنبودة التي طهرهما الجيش قبل شهرين استهدفت بصاروخ موجه سيارتين تم رصدهما تتحركان على طريق زراعي في محيط بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي ما أدى إلى تدمير سيارة محملة برشاش ثقيل واحتراق السيارة الثانية نتيجة اصطدامها بالسيارة المدمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *