أخبار سياسية

ارتقاء القدرة القتالية للجيش الإيراني بطائرات مسيرة جديدة

تضاعفت قدرة وحدة الطائرات المسيرة التابعة للجيش الايراني في الحفاظ على الحدود الشمالية الشرقية للبلاد عبر تسلمها طائرات “مهاجر6” المسيرة. 
وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن وحدة الطائرات المسيرة في القوات البرية في الجيش الايراني ارتقت قدراتها القتالية بشكل لافت عبر استلام طائرات مسيرة هجومية من طراز مهاجر6 البعيدة المدى.
وكانت وحدة الطائرات المسيرة في القوات البرية في الجيش الايراني مزودة في السابق بطرازين آخرين من مجموعة “مهاجر” اي مهاجر 2 الحديثة ومهاجر 4.
وبعد تزويد وحدة الطائرات المسيرة في القوات البرية في الجيش الايراني بطائرة مهاجر 6 المسيرة الهجومية زاد المدى العملاني الى مسافة 2000 كلم ومدة تحليق الطائرات المسيرة لهذه الوحدة الى 24 ساعة.
وطائرة “مهاجر 6” المسيرة مزودة بقنبلة “قائم” الذكية بالغة الدقة مع جميع أنواع أجهزة الاستشعار الإلكتروضوئية وأنواع الرؤوس الحربية التي تمكن هذه الطائرة من رصد وملاحقة وتدمير الهدف، حيث تعتبر القنبلة الذكية “قائم” قادرة على الاشتباك مع أنواع الأهداف الثابتة والمتحركة، وباستطاعتها اختراق التحصينات والأهداف المهمة.
وهذا النوع من الطائرات المسيرة تمكن مؤخرا خلال عمليات حرس الثورة الاسلامية ضد مقرات الارهابيين في اقليم كردستان العراق، من تدمير جميع الاهداف المحددة بنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *