من العالم

إحتفالات بالنصر على العدو الصهيوني في غزة ودعماً للمقاومة

شهدت محافظات قطاع غزة مسيرات عفوية احتفالاً بجهود المقاومة في صد العدوان على القطاع وتضامناً مع فضائية الأقصى التي تعرض مقرها للتدمير بفعل طائرات الاحتلال أمس.
وتجمع المئات أمام مبنى الأقصى المدمر وأكد المشاركون دعمهم لإعلام المقاومة في وجه الاحتلال، وفي الوقت نفسه خرجت مسيرات في معسكر جباليا ومخيم البريج وخانيونس هتفت نصرة للمقاومة .

وفي خان يونس ورفح جابت شوارع المدينة مسيرات حيث انطلقت من أمام مسجد حمزة في بني سهيلا في خان يونس وفاء للمقاومة وتجديد الثقة لها بعد نجاحها في جولة المواجهة الأخيرة ضد الاحتلال.

وتوجهت المسيرة إلى بيت الشهيد القائد في كتائب القسام نور الدين بركة الذي استشهد خلال عملية للقوات الخاصة في خزاعة جنوب قطاع غزة.

الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أبو مجاهد بارك للشعب الفلسطيني انتصار مقاومتنا ونشيد بما قدمه الحلفاء بحزب الله وإيران وكل الداعمين

بدوره أكد المتحدث باسم حماس حازم قاسم أن ردّ المقاومة القوي والموحد أدخل الاحتلال في حالة من الصدمة ، مشيراً إلى أنه حين أدرك الاحتلال مدى جدية المقاومة أجبرت مؤسسته العسكرية والسياسية على القبول بوقف إطلاق النار

من جانبه، أكد مسؤول إسرائيلي أن وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في غزة مرهون بالتطورات على الأرض.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي (رسمية) عن مسؤول قوله إن إسرائيل تحتفظ بحقها في التحرك ، لافتا إلى أن طلبات من حماس لوقف لإطلاق نار جاءت عبر 4 وسطاء، وإسرائيل ردت بقولها إن الاحداث على الأرض ستقرر ما إذا كان وقف لإطلاق النار سيصبح ساري المفعول أم لا

يذكر أن، الجيش الإسرائيلي شن سلسلة من الغارات الجوية والقصف المدفعي على مواقع متفرقة في القطاع، بينها مواقع مدنية أبرزها مقر فضائية الأقصى، وهو ما ردت عليه الفصائل الفلسطينية بقصف مواقع ومستوطنات إسرائيلية بمئات الصواريخ.

وجراء هذا التصعيد، استشهد 7 مدنيين فلسطينيين، حسب وزارة الصحة الفلسطينية؛ ليرتفع العدد الإجمالي للشهداء الفلسطينيين إلى 14.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *