أخبار محلية

أقوى من “نورما” .. العاصفة القطبية “تريسي” تصل الأحد إلى الشرق الأوسط

كشف تقرير جوي أن عاصفة قطبية المنشأ محملة بالأمطار الفيضانية و الهطولات الثلجية سيتأثر بها كلاً من لبنان و سوريا وفلسطين وعدة دول أخرى في المنطقة يوم الأحد المقبل .

ونقلت وسائل إعلامية عن المختص الجوي إيلي خنيصر قوله أن منخفض إيسلاندي و تيارات قطبية من شمال الدول الاسكندينافية ستتجه إلى كلاً من لبنان وفلسطين وسوريا والأردن وتركيا وقبرص وتتحول إلى عواصف ثلجية عالية الفعالية وغزيرة التراكمات .

وأضاف أن تلك التأثيرات القادمة ستعيد سيناريو الطوفان الذي ضرب البلاد في عاصفة نورما السابقة، فيحوّل الساحل إلى مستنقعات مياه والجبال إلى “كثبان” ثلجية.

وأوضح أن النشاط “الشبه مداري” يتراجع اعتباراً من مساء السبت وتتهيأ الأجواء صباح الأحد لوصول الغيوم الركامية والرياح العاصفة التي ستلامس 80 كلم في الساعة قبل الظهر.

وتابع قائلاً أن العاصفة الثلجية ستضرب الجبال بعد الساعة الثالثة من بعد ظهر الأحد مصحوبة برياح قطبية شديدة البرودة وتدني بدرجات الحرارة.

وأشار إلى أن الإيسلاندي الثائر” يتوعّد بتحويل لبنان وسوريا وفلسطين والأردن إلى صفحات بيضاء جليدية بخاصة وانّه سيستبق الأمر بدخول منخفض جوّي سرعان ما ينتقل إلى عاصفة من الدرجة الثانية لكنّها أشد قساوة وبرودة من “نورما “.

وجدد الأب خنيصر القول أن شتاء 2018/2019 سيسجله التاريخ لأنه حطّم أرقاماً قياسية و محى إشاعة التصحّر التي لا تتماشى مع علوم “ناسا” واقتراب العصر نصف جليدي.

وشهدت سوريا ولبنان خلال الأيام القليلة الماضية أمطاراً غزيرة غير مسبوقة في بعض المناطق و هطولات ثلجية وتدني بدرجات الحرارة تحت مسمى العاصفة “نورما” التي تركت القليل من آثارها المتمثلة حالياً بتشكل الصقيع و الجليد و الضباب والأجواء الشديدة البرودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *