أخبار ميدانية

أثناء استعدادهم .. الجيش السوري يفجّر نيرانه على الإرهابيين في ريف إدلب

استهدفت وحدات الجيش السوري عبر سلاحي المدفعية وراجمات الصواريخ تجمعات وأرتالاً لتنظيمي “جبهة النصرة” و”حراس الدين” في التح وسكيك والتمانعة ومحيط معرة النعمان في ريفي إدلب الجنوبي والجنوب الشرقي.

إرهابيو “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) وتنظيم “حراس الدين” الذي يدين بالولاء لتنظيم القاعدة قاموا باستهداف مواقع الجيش السوري في بلدة عطشان والطليسية والزغبة شمال شرقي حماة بعدد من القذائف الصاروخية والمدفعية تمهيدا لشن هجوم واسع استقدموا من أجل تنفيذه تعزيزات وحشودا كبيرة من مناطق مختلفة في ريف إدلب، مضيفا أن الجيش السوري الذي حصل سابقا على معلومات تؤكد استعداد الإرهابيين لشن هذا الهجوم، قصف مصادر الإطلاق عبر سلاحي المدفعية والصواريخ مستهدفاً مواقع وأرتال الإرهابيين في التح وسكيك والتمانعة ومحيط معرة النعمان جنوب وجنوب شرقي إدلب.

مصدر عسكري سوري قال: إن المجموعات الإرهابية عملت على استهداف مواقع للجيش السوري شمال شرقي حماة بالقذائف بهدف شن هجوم بري بعد الاستهداف مباشرة، ولكن قوات الجيش تمكنت من رصد حشود المسلحين وتعاملت معها بعدة وسائط نارية ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المسلحين وانسحاب من تبقى منهم باتجاه عمق مناطق ريف إدلب الجنوبي.

وكشف المصدر أن معلومات وصلت إلى القيادة العسكرية السورية تتحدث عن استعداد المجموعات الإرهابية الإرهابية لشن هجوم على مواقع الجيش شمال حماة وشرق إدلب، موضحاً أنه تم رفع جاهزية القوات السورية على كامل محاور ريف حماة وإدلب تحسبا لأي طارئ قد يحصل، مؤكداً أن الجيش السوري لا يزال يستقدم تعزيزات عسكرية كبيرة له إلى ريفي حماة وإدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *