أخبار محلية

“اسرائيل” تعثر على قن دجاج في أنفاق حزب الله المزعومة ..!

لم يحرك حزب الله ساكنا اتجاه عملية “درع الشمال” التي أطلقها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو للكشف عن أنفاق حزب الله على المنطقة الحدودية بين الجنوب اللبناني وفلسطين المحتلة، وترك الجرافات “الإسرائيلية” تعمل مكتفيا بالمراقبة، لا بل نشر فيديوهات للجنود الصهاينة وهم يعملون في تلك المنطقة، وسط صمت كامل منه الأمر الذي جعل الصهاينة يعيشون حالة هلع وتخبط.
تل أبيب حاولت شن حرب إعلامية نفسية على لبنان معتمدة أسلوب الفيديوهات الترويجية التي يستخدمها الإعلام الحربي التابع لحزب الله، لكن الأمر لم يجدي لها نفعا، فالمصنع الذي ادعى العدو أنه يحوي على أنفاقا لحزب الله في بلدة “كفركلا” الحدودية لم يكن سوى “قن دجاج” ومستودع من العلف ماجعل الإعلام الصهيوني يستهزأ بعد اتضاح المزاعم الإسرائيلية الكاذبة.
الصحف الصهيونية نشرت رسوماً كاريكاتورية ساخرة من عملية “درع الشمال”؛ صحيفة هآرتس نشرت رسماً كاريكاتورياً لنتنياهو يقود فيه جرافة ويسخر من ليبرمان قائلاً له: “راحت عليك أجمل جولة على الجرافة”.
بدورها، نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت صورة لجندي يقول إنه عثر في النفق على هاتف إيلان يشوعه المدير العام لموقع “والاه” الإسرائيلي الذي فقد بالفعل هاتفه خلال تحقيق شرطة العدو معه بشأن تورط نتنياهو في القضية رقم 4000 التي صدرت توصيات بشأنها مؤخراً ضد نتنياهو.
رغم فضح ماتدعيه تل أبيب من أكاذيب، طلب الكيان الصهيوني من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة لمناقشة أنفاق حزب الله على حدود لبنان، ووعد مندوب هذا الكيان داني دانون بتقديم صور للأنفاق في وقت لاحق، واتهم حزب الله وإيران بارتكاب جريمة حرب بسبب ما سماه (الأعمال العدوانية).
المزاعم الكاذبة للصهاينة أيضا أجبرت قادة الإحتلال للتراجع عن تسمية عملية (درع الشمال) التي أعلنتها صباح أمس الثلاثاء لتدمير ما قالت إنها أنفاق حفرها حزب الله من الأراضي اللبنانية باتجاه شمال فلسطين المحتلة، إلى (نشاطات دفاعية) على الحدود الشمالية مع لبنان.
حزب الله يراقب بدقة مايحصل على الحدود وعدوه خائف من صمته؛ العدو الذي يدرك أن فتح أي معركة اتجاه لبنان ستكون عواقبها وخيمة على حكومته ومستوطنيه الذين لا يثقون بقياداتهم ومغامراتهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *