أخبار محلية

آلاف الشبّان تلبي نداء الوطن.. هل اقترب قرار التسريح؟

آلاف من الشبان السوريين يلتحقون يومياً بصفوف الجيش السوري، مراكز الالتحاق بالخدمة الإلزامية امتلأت بالشباب زرافات وفرادى، جاؤوا من مناطقهم التي كانت ترزح تحت سيطرة التنظيمات المسلحة قبل أن يحررها الجيش السوري.

أحد قادة مركز السوق أفاد وبتصريح رسمي لوكالة سانا بأنه: ” يتم يوميا استقبال مئات الشباب من المكلفين ويصل أحيانا إلى عدة آلاف ممن دخلوا بشكل طبيعي في مرحلة الخدمة أو استفادوا من مرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد والذي ساهم بشكل ملحوظ في الزيادة المطردة لأعداد الملتحقين بالمركز”، بينما أشار قائد المركز إلى أن عمليات تسيير المكلفين المفروزين تتم بشكل يومي إلى القطعات والتشكيلات العسكرية بناء على أوامر صادرة عن إدارة القوى البشرية لافتا إلى أن ما يميز الشباب الملتحقين أنهم من مستويات تعليمية مختلفة ومن جميع محافظات القطر، مؤكدا “وهم يشكلون فسيفساء رائعة ترفع المعنويات وتؤكد أنه لا خوف على بلد يحميه أبناؤه بسواعدهم ويعمرونه بعقولهم”

ازدياد عدد الشباب السوري الملتحق بصفوف الجيش السوري، آلاف المستفيدين من مرسوم العفو الأخير الذي أصدره الرئيس بشار الأسد، الوافدين على مراكز الالتحاق، يلبّي احتياجات المؤسسة العسكرية، مايجعل التسريح قريباً للعديد من الدورات القديمة، التي تقف بوجه الهجمة الإرهابية على سوريا منذ سنوات.

يذكر أن جميع مراكز السوق بعناصرها على أهبة الاستعداد وعلى مدار الساعة لاستقبال المكلفين بخدمة العلم، من الذين دخلوا السن القانوني لأدائها ومن المتخلفين عنها المهجرين بفعل الإرهاب والعائدين إلى الوطن مستفيدين من مرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *