أخبار محلية

تفاصيل تحرير جميع مختطفي السويداء من أيدي داعش الإرهابي


بعملية نوعية تمكّن الجيش السوري من تحرير جميع المختطفين الذي تم ّ أسرهم على أيدي عناصر داعش الإرهابية، في محافظة السويداء جنوب البلاد.

واشتبك الجيش السوري قبل تحرير الرهائن مع مجموعات من تنظيم داعش في منطقة حميمة شمال شرق تدمر، وبعد معارك شرسة استطاع عناصر الجيش تحرير المختطفين كلهم من النساء والأطفال، قبل أن يقضي على جميع الخاطفين، وذلك حسب البيان الصادر عن قيادة الجيش العربي السوري.

وقالت مصادر إعلامية أن إرهابيي “داعش” قاموا بتوزيع المختطفين في مركزين، الأول ففي منطقة تلول الصفا في ريف السويداء، والثاني في عمق البادية جنوب محطة “تي تو”.

وتابع المصدر: إن مسلحي “داعش” أطلقوا سراح المختطفين لديهم في منطقة تلول الصفا خلال العملية التفاوضية التي تمت منتصف الشهر الماضي، حيث حاولوا الايهام بأن المختطفين المتبقين موجودين في منطقة تلول الصفا بهدف إيقاف العملية العسكرية، وكسب المزيد من الوقت.

بلغ عدد الرهائن الذين حررهم الجيش 19 رهينة، بث التلفزيون الرسمي صورهم وهم يقفون إلى جانب أبطال الجيش السوري.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد شن هجوماً واسعاً في 25 تموز على مدينة السويداء ويفها الشرقي، أسفرت عن استشهاد أكثر من 100 شخص وأسر عدد من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال، وقد أقدم داعش على إعدام شاب من المخطوفين، ثم أعلن عن وفاة سيدة، ادعى أنها توفيت لأسباب صحية، ليعلن مؤخراً عن إعدام شابة في الخامسة والعشرين من العمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *