غير مصنف

أمريكا تخشى الصين أكثر من روسيا بسبب قدرتها الدفاعية الاستراتيجية

رئيس اللجنة الموحدة لرؤساء الأركان الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، قال في خطاب ألقاه في جامعة ديوك (الجامعة الخاصة الواقعة في ولاية كارولينا الشمالية) وتم بثه على موقع البنتاغون: أن روسيا لن تمثل خطرا على بلاده، مثلما تمثله الصين، بسبب عجز موسكو في الحفاظ على قدرتها الدفاعية الحالية.

وتابع دانفورد عندما نتحدث عن الفترة ما بين عامي 2025 و2035، وهذا هو المعلم الذي نقيم اعتمادا عليه قدرتنا لتنفيذ وظائفنا، فسيكون بإمكاننا تحقيق المزيد من الإمكانيات مقارنة مع الصين وروسيا، التي هيهات أن تنجح في الحفاظ على قدرتها الحالية. ويجري هناك (في روسيا) حاليا انخفاض للمؤشرات الاقتصادية والديموغرافية. ولا أعتقد أن روسيا ستمثل الخطر الكبير بالنسبة لنا في الفترة ما بين عامي 2025 و2035 مثلما ستمثله الصين.

وأضاف: “ما قد عملته (الصين) من وجهة نظر زيادة قدرتها العسكرية خلال السنوات الماضية، أعتقد أنها ستواصل عمل ذلك. وأظن أنه يجب علينا أن ننظر إلى الصين وكأنها خطر يجب أن نركز عليه، في السنوات العشرين والثلاثين القادمة.
يذكر أن، وصف وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في سبتمبر الماضي الأسلحة النووية الروسية بأنها الخطر الخارجي الرئيسي بالنسبة للولايات المتحدة.

في سياق منفصل، قال فيكتور كلادوف، رئيس وفد شركة “روستيخ” (تدخل في مؤسسة “روس أوبورون إكسبورت” الروسية) في المعرض الجوي الفضائي “Airshow China 2018” المنعقد بمدينة زوهاي الصينية، قال”نتعاون مع الصين بنشاط في مختلف مجالات التعاون العسكري التقني… وإضافة إلى التنفيذ الناجح للعقدين حول توريد منظومة “إس-400” ومقاتلات “سو-35″ توجد بيننا العديد من المشاريع الأخرى. ولا أريد أن أقدم أي تفاصيل هنا، لكن أعلن أننا وقعنا مع الجانب الصيني مؤخرا 3 عقود جديدة حول توريد الأسلحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *