أحداث بطولية

رسالة خاصة من السوريين إلى رئيس مصر !!

سأذكر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أنه عندما قارب القمح على الانتهاء من مستودعات مصر عام 2002-2003 وتوقفت أغلب أفران مصر عن العمل وبدأ الشعب يتشاجر على رغيف الخبز على أبواب الأفران، عندها أمر الرئيس بشار الأسد بتصدير القمح من المخزون الاستراتيجي السوري إلى الشعب المصري الشقيق، في ذاك الوقت، تم حل المعضلة آنذاك في مصر مؤقتا.
هل يتذكر الرئيس السيسي الضابط السوري البطل جول جمال الذي رفض العودة إلى سوريا من أجل أن يدافع عن مصر واستشهد في عملية عسكرية ضد البارجة الفرنسية التي كانت تقصف المدن المصرية عام 1956 ابان العدوان الثلاثي على مصر؟
هل نسي الرئيس السيسي كيف صدح صوت المذيع السوري هنا القاهرة من دمشق، حين تم ضرب مبنى الإذاعة المصرية واسكاتها خلال العدوان الثلاثي على مصر عام 1956.
وهل وهل وهل…
لكن سأذكر الرئيس السيسي أنه هو الذي قال إن أمن إسرائيل من أمن مصر وهي التي تحتل الأراضي السورية واللبنانية والفلسطينية، وهو الذي قال أمن السعودية من أمن مصر، وهي التي دعمت الإرهاب في سوريا بالمال والسلاح.
سأذكر السيس أنه هو الذي قال، امن البحرين وامن الكويت و… من أمن مصر، لكن لم نسمع السيسي خلال ثمانية سنوات من الحرب الإرهابية على سوريا أنه قال مرة واحدة، ولو مجاملة، إن أمن سوريا من أمن مصر…
على كل حال يا سيد عبد الفتاح السيسي رئيس مصر “أم الدنيا”، إن السوريين لا يطلبون منك لا مساعدة ولا أن تدافع عنهم، كل ما يطلبونه منك أن تأخذ ما تبقى من الإرهابيين المصريين الذين دخلوا إلى سوريا وترحلهم إلى سيناء البؤرة الإرهابية الصغيرة والتي لم تستطع منذ عدة سنوات تنظيفها من الوهابيين والداعشيين المجرمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *