أحداث بطولية

أخر كلمات سيادة العميد علي خزام قائد الحرس الجمهوري السوري قبل استشهاده ..

كان سيدي العميد علي خزام يقول :

لو كل شخص بهذه المدينة يريد ان يعمل لمصلحته الشخصية ستتحول الى غابة ..
الجار يسرق جاره ..
ولكن في الجبهة هنا الأمور مختلفة تماما ً .. على كل من يريد دخولها عليه أولا ان يضع حقيبته الشخصية أرضاً ..
ويحمل روحه على كفه ..
لان مهمة الرجال حماية الديار .. والحماية مع المصالح الشخصية ضدان لا يجتمعان معاً ..
لهذا أمست الجبهة في نظر سيادة العميد مثل بستان تملأه الطيور والزهور من وراء هذه المتاريس ..
وبين ما كانت روحه تخرج لباريها قال :
“خلي هل الغابة لأهلها .. وانا الي جنة الخلود … وغمض عيونوو” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *